شبــــــــــــــــــــ(حلوين)ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم اذا كانت هذه الزياره الاولي لك للمنتدي فيرجي زيارة صفحة التعليمات او ان تشرفنا بالتسجيل

شبــــــــــــــــــــ(حلوين)ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدردشه شباب حلوين

شاطر | 
 

 فتيات العصر الراهن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصادق تبرى
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 30/05/2011

مُساهمةموضوع: فتيات العصر الراهن   الإثنين مايو 30, 2011 11:19 am



09 - ربيع ثاني - 1432 هـ| 14 - مارس - 2011بشرى سارة للفتيات.. يمكنكن المشاركة والاستفادة من هذه المبادرات
لها أون لاين
بشرى للفتيات

09 - ربيع ثاني - 1432 هـ| 14 - مارس - 2011بشرى سارة للفتيات.. يمكنكن المشاركة والاستفادة من هذه المبادرات
لها أون لاين
بشرى للفتيات



الرياض - لها أون لاين
تحتاج الفتاة وهي في عمر الزهور إلى الاهتمام، ليس فقط من قبل أسرتها أو مدرستها، وإنما من قبل المجتمع ومؤسساته، وهذا ما نجده من خلال برامج عدة تخدم الفتيات وتؤهلها، ولعل ملتقى المرأة السعودية والتنمية وضع الملح على الجرح، فاستدرك القصور والعجز الموجود في البرامج والمشاريع التنموية المقدمة للفتيات مقارنة مع احتياجاتها ومتطلبات العصر.

ولذلك جاءت المبادرات التي تقدمت بها مؤسسات نسائية لتساهم في تنمية المرأة بشكل عام والفتيات بشكل خاص.
وفيما يلي تعريف مختصر بهذه المبادرات، والتي يمكن لأي فتاة الانضمام لأي مشروع من هذه المشاريع، إما كمتطوعة ومشاركة في إنجاح هذه المشاريع أو كمستفيدة منها:

• مبادرة إعداد معرِّفات بالدين الإسلامي الصحيح بلغات متعددة، تقدمت بها الهيئة العالمية للتعريف بالإسلام، الفرع النسائي – الرياض، وانطلقت فكرة هذا المشروع من ملاحظة الاستعانة الدائمة بمعرفات ومعلمات للعلوم الشرعية من الجاليات دون القدرة في بعض الأحيان على التعرف على مستوى ما لديهن من علم شرعي وعقيدة صحيحة، وبعضهن قد لا تملك الخبرة الكافية في تقديم ما هو مناسب أن تـُعرّف به المسلمة أو غير المسلمة أيضا، إضافة إلى أن بقاءهن في المملكة محدد، وسيعدن إلى بلادهن بعد حين، مما يستلزم ألا نستمر بحاجة للآخرين في الترجمة، وإعداد وتأهيل معرفات بالإسلام بتعليمهن اللغات المطلوبة.

• مبادرة تأهيل الفتيات للزواج – حياتك ابدئيها صح، تقدمت بها جمعية الشقائق الخيرية – جدة، وتهدف هذه المبادرة من خلال برنامج تأهيل الفتيات للزواج إلى الارتقاء بالفتاة لتبدأ حياة مشرقة باعتبارها منبع الأسرة. ويعبد لها طريق الاستقرار لحياتها الزوجية وينير لها دربا خصبا. مفتاحه المودة والرحمة وقطافه جيل متماسك بهوية إسلامية تصب فيه أنهار المعرفة المتمثلة في سلسلة من الدورات التدريبية في مجالات مختلفة دينية ونفسية واجتماعية ومهارية. لتكون منبعا لسعادة أسرتها الصغيرة.

• مبادرة توعية المرأة السعودية بحقوقها، تقدم بها موقع لها أون لاين – الرياض، منطلقاً من أهداف الموقع التي تتضمن:

1. رفع مستوى وعي المرأة ومخاطبتها بطريقة مبتكرة .
2. توفير وسط إعلامي للكفاءات النسائية المتميزة لمناقشة ما يستجد من قضاياها.
3. تقديم ما يساند المرأة للقيام بمهمتها الأساسية.
ويسعى الموقع - في هذا الإطار - حالياً لتبني مبادرة تهدف إلى تعزيز ثقة المرأة السعودية بهويتها الإسلامية، و توثيق صلتها بقيم مجتمعها المحافظ من خلال تعريفها بما لها من حقوق كفلتها لها الشريعة وتسهيل الوصول إليها عبر الوسائل القانونية المتاحة. من خلال تقديم مشروع: "توعية المرأة السعودية بحقوقها"

• مبادرة البداية الرشيدة، تقدمت بها مؤسسة التنمية الأسرية - مدينة الأحساء بالمنطقة الشرقية ويعد هذا المشروع "تدريب مدربات على برنامج البداية الرشيدة لحياة سعيدة" أول برنامج تدريبي وطني أسري يؤدي إلى برنامج تأهيلي موحد للشباب والفتيات المقبلين على الزواج في جميع مناطق ومحافظات وقرى وهجر المملكة العربية السعودية شاملاً في الجوانب الشرعية, والصحية, والنفسية, والاجتماعية، يحمل رسالة زواج صحي ببرنامج علمي ومنهج إسلامي وأسلوب حضاري للمقبلين على الزواج.

• مبادرة مجتمعي .. مسؤوليتي، تقدمت بها جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي (واعي) – الرياض، منطلقة من أن العمل التطوعي دافع أساسي من دوافع التنمية بمفهومها الشامل اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً، ومن هنا كان لابد من المبادرة بمشاريع تساهم في التنمية الموجهة للشباب في مجال التطوع منطلقا من قيم مجتمعنا الإسلامي، فكانت هذه المبادرة "مجتمعي مسؤوليتي" لتطوير وتأهيل الشابات من سن (15 – 25عاما) في مجالات العمل التطوعي بكافة صوره وأنواعه.

• مبادرة مركز الإكليل للفتيات، بإشراف المركز الخيري للقرآن وعلومه – الرياض، تنطلق هذه المبادرة من الشعور بمسؤولية وضرورة المشاركة في مساندة المؤسسات الوطنية ومكملة للدور الأساسي الذي تقوم به، ولذلك حرصت إدارة مركز الإكليل على أن تكون المدخلات في الخدمات التي يقدمها، موجهة مباشرة للفتيات بهدف ردم الفجوة بين الوضع الحالي والوضع المأمول عن طريق تطوير وتنمية المهارات الأساسية لبناء الشخصية للحصول على مخرجات تواكب الوضع الراهن وتحقق أهداف التنمية.
إذ تم توجيه البرامج في المركز وفق الموروث والقيم الإسلامية ومواكبة التغيرات والاستفادة من الانفتاح الحضاري والتأثير الإعلامي على المجتمعات، وذلك من خلال ما يقدمه المركز من خدمات مختلفة (برامج تدريبية، أنشطة ، فعاليات .. وغيرها).

• مبادرة مركز البلاغ لتعليم القرآن الكريم والسنة النبوية لذوي الاحتياجات الخاصة (الصم والبكم) – قدمته الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالرياض، منطلقين من أن الصم والبكم لا يختلفون عن غيرهم إلا في عدم قدرتهم على السماع والكلام، ولكن بقي أن يتآلف المجتمع معهم ويعطيهم حقوقهم كاملة، ومن هنا انطلقت فكرة إنشاء (مركز البلاغ لتعليم القرآن الكريم والسنة النبوية لذوي الاحتياجات الخاصة (الصم والبكم) وهو مركز يسعى لتعليم كتاب الله لهذه الفئة المنسية في المجتمع, والسعي لكسر الحواجز مابين أصحاب الإعاقات السمعية وبقية أفراد المجتمع, وتعزيز المشاركة والدمج فيما بينهم.

• مبادرة مركز الدعوة لخدمات الطالبات قدمها مكتب الدعوة وتوعية الجاليات بالروضة – الرياض، انطلاقا من الحاجة الماسة إلى تهيئة مكان مناسب للفتاة يخدمها، ويعينها على إنهاء أعمالها من تصوير وطباعة مع حفاظها على دينها وعاداتها ونفسها، انطلقت فكرة هذه المبادرة.

• مبادرة مركز بصمات التقني للفتيات قدمتها مؤسسة آسية للاستشارات التربوية والتعليمية – الرياض، ففي ظل متغيرات العصر الحديث، والتطور المتسارع للتقنية، وإبراز الآلة الإعلامية كمتحدث بارع بلسان الأمم على مختلف توجهاتها ودياناتها، برزت الحاجة إلى صوت نسائي محافظ يعكس الصورة الصحيحة للمرأة المسلمة الملتزمة بدينها وبثوابتها، ويكون في الوقت ذاته الواجهة القوية والصادقة في مواجهة كافة التحديات والقضايا المعاصرة التي تتزايد يوما بعد يوم في شؤون المرأة، ومن هنا انطلقت فكرة (مركز بصمات التقني للفتيات) ليكون نواة لمشروع رائد يهدف إلى استثمار طاقات فتياتنا بشكل ممنهج ومستديم بما يعود بالنفع عليهن أولا، ويدعم توجيه قضاياهن التوجيه الأمثل ثانيا.

• مبادرة وقف المعالي قدمتها جمعية البر الخيرية – مركز جَوْ، وهو وقف متكامل يخدم مركز جو – التابع لمنطقة ضرما، بتوفير خدمات تعليمية وخدمية مختلفة تربوياً وثقافياً واجتماعياً

الرياض - لها أون لاين
تحتاج الفتاة وهي في عمر الزهور إلى الاهتمام، ليس فقط من قبل أسرتها أو مدرستها، وإنما من قبل المجتمع ومؤسساته، وهذا ما نجده من خلال برامج عدة تخدم الفتيات وتؤهلها، ولعل ملتقى المرأة السعودية والتنمية وضع الملح على الجرح، فاستدرك القصور والعجز الموجود في البرامج والمشاريع التنموية المقدمة للفتيات مقارنة مع احتياجاتها ومتطلبات العصر.

ولذلك جاءت المبادرات التي تقدمت بها مؤسسات نسائية لتساهم في تنمية المرأة بشكل عام والفتيات بشكل خاص.
وفيما يلي تعريف مختصر بهذه المبادرات، والتي يمكن لأي فتاة الانضمام لأي مشروع من هذه المشاريع، إما كمتطوعة ومشاركة في إنجاح هذه المشاريع أو كمستفيدة منها:

• مبادرة إعداد معرِّفات بالدين الإسلامي الصحيح بلغات متعددة، تقدمت بها الهيئة العالمية للتعريف بالإسلام، الفرع النسائي – الرياض، وانطلقت فكرة هذا المشروع من ملاحظة الاستعانة الدائمة بمعرفات ومعلمات للعلوم الشرعية من الجاليات دون القدرة في بعض الأحيان على التعرف على مستوى ما لديهن من علم شرعي وعقيدة صحيحة، وبعضهن قد لا تملك الخبرة الكافية في تقديم ما هو مناسب أن تـُعرّف به المسلمة أو غير المسلمة أيضا، إضافة إلى أن بقاءهن في المملكة محدد، وسيعدن إلى بلادهن بعد حين، مما يستلزم ألا نستمر بحاجة للآخرين في الترجمة، وإعداد وتأهيل معرفات بالإسلام بتعليمهن اللغات المطلوبة.

• مبادرة تأهيل الفتيات للزواج – حياتك ابدئيها صح، تقدمت بها جمعية الشقائق الخيرية – جدة، وتهدف هذه المبادرة من خلال برنامج تأهيل الفتيات للزواج إلى الارتقاء بالفتاة لتبدأ حياة مشرقة باعتبارها منبع الأسرة. ويعبد لها طريق الاستقرار لحياتها الزوجية وينير لها دربا خصبا. مفتاحه المودة والرحمة وقطافه جيل متماسك بهوية إسلامية تصب فيه أنهار المعرفة المتمثلة في سلسلة من الدورات التدريبية في مجالات مختلفة دينية ونفسية واجتماعية ومهارية. لتكون منبعا لسعادة أسرتها الصغيرة.

• مبادرة توعية المرأة السعودية بحقوقها، تقدم بها موقع لها أون لاين – الرياض، منطلقاً من أهداف الموقع التي تتضمن:

1. رفع مستوى وعي المرأة ومخاطبتها بطريقة مبتكرة .
2. توفير وسط إعلامي للكفاءات النسائية المتميزة لمناقشة ما يستجد من قضاياها.
3. تقديم ما يساند المرأة للقيام بمهمتها الأساسية.
ويسعى الموقع - في هذا الإطار - حالياً لتبني مبادرة تهدف إلى تعزيز ثقة المرأة السعودية بهويتها الإسلامية، و توثيق صلتها بقيم مجتمعها المحافظ من خلال تعريفها بما لها من حقوق كفلتها لها الشريعة وتسهيل الوصول إليها عبر الوسائل القانونية المتاحة. من خلال تقديم مشروع: "توعية المرأة السعودية بحقوقها"

• مبادرة البداية الرشيدة، تقدمت بها مؤسسة التنمية الأسرية - مدينة الأحساء بالمنطقة الشرقية ويعد هذا المشروع "تدريب مدربات على برنامج البداية الرشيدة لحياة سعيدة" أول برنامج تدريبي وطني أسري يؤدي إلى برنامج تأهيلي موحد للشباب والفتيات المقبلين على الزواج في جميع مناطق ومحافظات وقرى وهجر المملكة العربية السعودية شاملاً في الجوانب الشرعية, والصحية, والنفسية, والاجتماعية، يحمل رسالة زواج صحي ببرنامج علمي ومنهج إسلامي وأسلوب حضاري للمقبلين على الزواج.

• مبادرة مجتمعي .. مسؤوليتي، تقدمت بها جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي (واعي) – الرياض، منطلقة من أن العمل التطوعي دافع أساسي من دوافع التنمية بمفهومها الشامل اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً، ومن هنا كان لابد من المبادرة بمشاريع تساهم في التنمية الموجهة للشباب في مجال التطوع منطلقا من قيم مجتمعنا الإسلامي، فكانت هذه المبادرة "مجتمعي مسؤوليتي" لتطوير وتأهيل الشابات من سن (15 – 25عاما) في مجالات العمل التطوعي بكافة صوره وأنواعه.

• مبادرة مركز الإكليل للفتيات، بإشراف المركز الخيري للقرآن وعلومه – الرياض، تنطلق هذه المبادرة من الشعور بمسؤولية وضرورة المشاركة في مساندة المؤسسات الوطنية ومكملة للدور الأساسي الذي تقوم به، ولذلك حرصت إدارة مركز الإكليل على أن تكون المدخلات في الخدمات التي يقدمها، موجهة مباشرة للفتيات بهدف ردم الفجوة بين الوضع الحالي والوضع المأمول عن طريق تطوير وتنمية المهارات الأساسية لبناء الشخصية للحصول على مخرجات تواكب الوضع الراهن وتحقق أهداف التنمية.
إذ تم توجيه البرامج في المركز وفق الموروث والقيم الإسلامية ومواكبة التغيرات والاستفادة من الانفتاح الحضاري والتأثير الإعلامي على المجتمعات، وذلك من خلال ما يقدمه المركز من خدمات مختلفة (برامج تدريبية، أنشطة ، فعاليات .. وغيرها).

• مبادرة مركز البلاغ لتعليم القرآن الكريم والسنة النبوية لذوي الاحتياجات الخاصة (الصم والبكم) – قدمته الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالرياض، منطلقين من أن الصم والبكم لا يختلفون عن غيرهم إلا في عدم قدرتهم على السماع والكلام، ولكن بقي أن يتآلف المجتمع معهم ويعطيهم حقوقهم كاملة، ومن هنا انطلقت فكرة إنشاء (مركز البلاغ لتعليم القرآن الكريم والسنة النبوية لذوي الاحتياجات الخاصة (الصم والبكم) وهو مركز يسعى لتعليم كتاب الله لهذه الفئة المنسية في المجتمع, والسعي لكسر الحواجز مابين أصحاب الإعاقات السمعية وبقية أفراد المجتمع, وتعزيز المشاركة والدمج فيما بينهم.

• مبادرة مركز الدعوة لخدمات الطالبات قدمها مكتب الدعوة وتوعية الجاليات بالروضة – الرياض، انطلاقا من الحاجة الماسة إلى تهيئة مكان مناسب للفتاة يخدمها، ويعينها على إنهاء أعمالها من تصوير وطباعة مع حفاظها على دينها وعاداتها ونفسها، انطلقت فكرة هذه المبادرة.

• مبادرة مركز بصمات التقني للفتيات قدمتها مؤسسة آسية للاستشارات التربوية والتعليمية – الرياض، ففي ظل متغيرات العصر الحديث، والتطور المتسارع للتقنية، وإبراز الآلة الإعلامية كمتحدث بارع بلسان الأمم على مختلف توجهاتها ودياناتها، برزت الحاجة إلى صوت نسائي محافظ يعكس الصورة الصحيحة للمرأة المسلمة الملتزمة بدينها وبثوابتها، ويكون في الوقت ذاته الواجهة القوية والصادقة في مواجهة كافة التحديات والقضايا المعاصرة التي تتزايد يوما بعد يوم في شؤون المرأة، ومن هنا انطلقت فكرة (مركز بصمات التقني للفتيات) ليكون نواة لمشروع رائد يهدف إلى استثمار طاقات فتياتنا بشكل ممنهج ومستديم بما يعود بالنفع عليهن أولا، ويدعم توجيه قضاياهن التوجيه الأمثل ثانيا.

• مبادرة وقف المعالي قدمتها جمعية البر الخيرية – مركز جَوْ، وهو وقف متكامل يخدم مركز جو – التابع لمنطقة ضرما، بتوفير خدمات تعليمية وخدمية مختلفة تربوياً وثقافياً واجتماعياً

الرياض - لها أون لاين
تحتاج الفتاة وهي في عمر الزهور إلى الاهتمام، ليس فقط من قبل أسرتها أو مدرستها، وإنما من قبل المجتمع ومؤسساته، وهذا ما نجده من خلال برامج عدة تخدم الفتيات وتؤهلها، ولعل ملتقى المرأة السعودية والتنمية وضع الملح على الجرح، فاستدرك القصور والعجز الموجود في البرامج والمشاريع التنموية المقدمة للفتيات مقارنة مع احتياجاتها ومتطلبات العصر.

ولذلك جاءت المبادرات التي تقدمت بها مؤسسات نسائية لتساهم في تنمية المرأة بشكل عام والفتيات بشكل خاص.
وفيما يلي تعريف مختصر بهذه المبادرات، والتي يمكن لأي فتاة الانضمام لأي مشروع من هذه المشاريع، إما كمتطوعة ومشاركة في إنجاح هذه المشاريع أو كمستفيدة منها:

• مبادرة إعداد معرِّفات بالدين الإسلامي الصحيح بلغات متعددة، تقدمت بها الهيئة العالمية للتعريف بالإسلام، الفرع النسائي – الرياض، وانطلقت فكرة هذا المشروع من ملاحظة الاستعانة الدائمة بمعرفات ومعلمات للعلوم الشرعية من الجاليات دون القدرة في بعض الأحيان على التعرف على مستوى ما لديهن من علم شرعي وعقيدة صحيحة، وبعضهن قد لا تملك الخبرة الكافية في تقديم ما هو مناسب أن تـُعرّف به المسلمة أو غير المسلمة أيضا، إضافة إلى أن بقاءهن في المملكة محدد، وسيعدن إلى بلادهن بعد حين، مما يستلزم ألا نستمر بحاجة للآخرين في الترجمة، وإعداد وتأهيل معرفات بالإسلام بتعليمهن اللغات المطلوبة.

• مبادرة تأهيل الفتيات للزواج – حياتك ابدئيها صح، تقدمت بها جمعية الشقائق الخيرية – جدة، وتهدف هذه المبادرة من خلال برنامج تأهيل الفتيات للزواج إلى الارتقاء بالفتاة لتبدأ حياة مشرقة باعتبارها منبع الأسرة. ويعبد لها طريق الاستقرار لحياتها الزوجية وينير لها دربا خصبا. مفتاحه المودة والرحمة وقطافه جيل متماسك بهوية إسلامية تصب فيه أنهار المعرفة المتمثلة في سلسلة من الدورات التدريبية في مجالات مختلفة دينية ونفسية واجتماعية ومهارية. لتكون منبعا لسعادة أسرتها الصغيرة.

• مبادرة توعية المرأة السعودية بحقوقها، تقدم بها موقع لها أون لاين – الرياض، منطلقاً من أهداف الموقع التي تتضمن:

1. رفع مستوى وعي المرأة ومخاطبتها بطريقة مبتكرة .
2. توفير وسط إعلامي للكفاءات النسائية المتميزة لمناقشة ما يستجد من قضاياها.
3. تقديم ما يساند المرأة للقيام بمهمتها الأساسية.
ويسعى الموقع - في هذا الإطار - حالياً لتبني مبادرة تهدف إلى تعزيز ثقة المرأة السعودية بهويتها الإسلامية، و توثيق صلتها بقيم مجتمعها المحافظ من خلال تعريفها بما لها من حقوق كفلتها لها الشريعة وتسهيل الوصول إليها عبر الوسائل القانونية المتاحة. من خلال تقديم مشروع: "توعية المرأة السعودية بحقوقها"

• مبادرة البداية الرشيدة، تقدمت بها مؤسسة التنمية الأسرية - مدينة الأحساء بالمنطقة الشرقية ويعد هذا المشروع "تدريب مدربات على برنامج البداية الرشيدة لحياة سعيدة" أول برنامج تدريبي وطني أسري يؤدي إلى برنامج تأهيلي موحد للشباب والفتيات المقبلين على الزواج في جميع مناطق ومحافظات وقرى وهجر المملكة العربية السعودية شاملاً في الجوانب الشرعية, والصحية, والنفسية, والاجتماعية، يحمل رسالة زواج صحي ببرنامج علمي ومنهج إسلامي وأسلوب حضاري للمقبلين على الزواج.

• مبادرة مجتمعي .. مسؤوليتي، تقدمت بها جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي (واعي) – الرياض، منطلقة من أن العمل التطوعي دافع أساسي من دوافع التنمية بمفهومها الشامل اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً، ومن هنا كان لابد من المبادرة بمشاريع تساهم في التنمية الموجهة للشباب في مجال التطوع منطلقا من قيم مجتمعنا الإسلامي، فكانت هذه المبادرة "مجتمعي مسؤوليتي" لتطوير وتأهيل الشابات من سن (15 – 25عاما) في مجالات العمل التطوعي بكافة صوره وأنواعه.

• مبادرة مركز الإكليل للفتيات، بإشراف المركز الخيري للقرآن وعلومه – الرياض، تنطلق هذه المبادرة من الشعور بمسؤولية وضرورة المشاركة في مساندة المؤسسات الوطنية ومكملة للدور الأساسي الذي تقوم به، ولذلك حرصت إدارة مركز الإكليل على أن تكون المدخلات في الخدمات التي يقدمها، موجهة مباشرة للفتيات بهدف ردم الفجوة بين الوضع الحالي والوضع المأمول عن طريق تطوير وتنمية المهارات الأساسية لبناء الشخصية للحصول على مخرجات تواكب الوضع الراهن وتحقق أهداف التنمية.
إذ تم توجيه البرامج في المركز وفق الموروث والقيم الإسلامية ومواكبة التغيرات والاستفادة من الانفتاح الحضاري والتأثير الإعلامي على المجتمعات، وذلك من خلال ما يقدمه المركز من خدمات مختلفة (برامج تدريبية، أنشطة ، فعاليات .. وغيرها).

• مبادرة مركز البلاغ لتعليم القرآن الكريم والسنة النبوية لذوي الاحتياجات الخاصة (الصم والبكم) – قدمته الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالرياض، منطلقين من أن الصم والبكم لا يختلفون عن غيرهم إلا في عدم قدرتهم على السماع والكلام، ولكن بقي أن يتآلف المجتمع معهم ويعطيهم حقوقهم كاملة، ومن هنا انطلقت فكرة إنشاء (مركز البلاغ لتعليم القرآن الكريم والسنة النبوية لذوي الاحتياجات الخاصة (الصم والبكم) وهو مركز يسعى لتعليم كتاب الله لهذه الفئة المنسية في المجتمع, والسعي لكسر الحواجز مابين أصحاب الإعاقات السمعية وبقية أفراد المجتمع, وتعزيز المشاركة والدمج فيما بينهم.

• مبادرة مركز الدعوة لخدمات الطالبات قدمها مكتب الدعوة وتوعية الجاليات بالروضة – الرياض، انطلاقا من الحاجة الماسة إلى تهيئة مكان مناسب للفتاة يخدمها، ويعينها على إنهاء أعمالها من تصوير وطباعة مع حفاظها على دينها وعاداتها ونفسها، انطلقت فكرة هذه المبادرة.

• مبادرة مركز بصمات التقني للفتيات قدمتها مؤسسة آسية للاستشارات التربوية والتعليمية – الرياض، ففي ظل متغيرات العصر الحديث، والتطور المتسارع للتقنية، وإبراز الآلة الإعلامية كمتحدث بارع بلسان الأمم على مختلف توجهاتها ودياناتها، برزت الحاجة إلى صوت نسائي محافظ يعكس الصورة الصحيحة للمرأة المسلمة الملتزمة بدينها وبثوابتها، ويكون في الوقت ذاته الواجهة القوية والصادقة في مواجهة كافة التحديات والقضايا المعاصرة التي تتزايد يوما بعد يوم في شؤون المرأة، ومن هنا انطلقت فكرة (مركز بصمات التقني للفتيات) ليكون نواة لمشروع رائد يهدف إلى استثمار طاقات فتياتنا بشكل ممنهج ومستديم بما يعود بالنفع عليهن أولا، ويدعم توجيه قضاياهن التوجيه الأمثل ثانيا.

• مبادرة وقف المعالي قدمتها جمعية البر الخيرية – مركز جَوْ، وهو وقف متكامل يخدم مركز جو – التابع لمنطقة ضرما، بتوفير خدمات تعليمية وخدمية مختلفة تربوياً وثقافياً واجتماعياً[img][/img][img][/img] Exclamation
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فتيات العصر الراهن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبــــــــــــــــــــ(حلوين)ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب :: ركن اصحاب حلوين العام :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: